برنامج صحة الطفل

واقع الاطفال في الاراضي الفلسطينية المحتلة
برنامج صحة الطفل في الاغاثة الطبية الفلسطينية
الهدف العام لبرنامج صحة الطفل
الاهداف الفرعية للبرنامج
الفئة المستهدفة
تعزيز رفاه وصحة الاطفال
تعزيز بيئة صديقة للطفل
زيادة الوعي المجتمعي وتنمية المجتمع المحلي
توقير الرعاية الصحية الشاملة للاطفال

 

 تضاعف اهتمام الإغاثة الطبية بصحة الطفل في الوقت الذي تزداد فيه حجم العقبات والصعوبات وتأثير الأوضاع السياسية والبيئية على الصحة النفسية والبدنية والاجتماعية للأطفال مما استدعى ليس فقط تديم الخدمات الصحية للأطفال بل والعمل على خلق البيئة الملائمة لضمان مستقبل أكثر إشراقا وصحة لأطفال فلسطين وضمان الحماية لحقوقهم ورفاهتهم وتنمية دور العاملين الصحيين بالتعاون مع الآباء والأمهات في تقديم امثل عناية ورعاية وحماية وخدمة صحية ملائمة للأطفال.

واقع الأطفال في الأراضي المحتلة الفلسطينية

خلال فترة انتفاضة الأقصى حوالي 689 طالبا وطالبة فلسطينية أعمارهم تقل عن 18 سنة   قتلوا، بما يضاهي طلاب خمس وعشرين صفا مدرسيا، ويكاد يمثل مدرسة كاملة. هذا بالإضافة إلى17 طفلا رضعا تقل أعمارهم عن سنة واحدة استشهدوا في الضفة الغربية و قطاع غزة، بينما بلغ عدد الجرحى 67 طفلا رضيعا خلال نفس الفترة.

يمكن أن نلخص واقع الأطفال الصحي في الأراضي المحتلة الفلسطينية بمتابعة المؤشرات الصحية التالية:

التطعيم:

 بفعل الجدار قد لا يتلقى نحو 133000 طفل   دون الخامسة التطعيمات الضرورية في الوقت المناسب أو لن يتلقوها إطلاقا.  التأخير الناجم عن مصاعب السفر بفعل الجدار وغيره من الحواجز سيؤثر لا محالة على " السلسلة الباردة" المطلوبة للحفاظ على درجة حرارة التطعيم خلال نقله. الأمر الذي استدعى خلال الأعوام الماضية إلى عمل حملات وطنية للأطفال مثل ال MMR.

التغذية:

التغذية جزء مهم من الصحة وبفصل العائلات عن أراضيها وكذلك الوصول إلى مصادر المياه وأماكن العمل يزيد الوضع الاقتصادي سوءا ويمكنه أن يؤدي إلى فقر التغذية بالأخص لدى الأطفال الأكثر تأثرا.
حسب معطيات اليونيسف   يعاني37.9%  من الأطفال الفلسطينيين ما بين سن 6 – 59  شهر من فقر الدم، ويعاني 3.5 %  من هؤلاء الأطفال من نقص الوزن و 2.5 %  منهم يعانون من الهزال بينما يعاني 9 % منهم من تعمق النمو والقصوع.

التشوهات الخلقية:

تشكل الأمراض الوراثية السبب الرئيسي في وفيات الأطفال الرضع ويعتبر العدد الكبير من زواج الأقارب وزواج أبناء العم هو السبب الرئيسي للتشوهات الجينية   وبالتالي يمكننا أن نتوقع زيادة الولادات مع التشوهات الخلقية في الناطق المعزولة بفعل الإغلاقات، حيث أن عدد حالات زواج الأقارب سيرتفع.

برنامج صحة الطفل في الاغاثة الطبية

ركزت طواقم الإغاثة على تطبيق نموذج متكامل وشمولي لصحة الطفل وتطوره في مراكز الرعاية الأولية لكافة الأعمار من عمر يوم وحتى 18 عاما، نموذج بني على الخبرة المتراكمة للإغاثة الطبية ويحقق الأهداف التي وضعها البرنامج:

الهدف العام لبرنامج صحة الطفل:

إتاحة الفرصة لجميع الأطفال وخصوصا أطفال المجتمعات والمناطق الفقيرة للحصول على فرصة الحياة الصحية الأفضل وتوفير الخدمات الصحية ونظم الرعاية للكشف المبكر عن الأمراض ومشاكل نمو وتطور الطفل من خلال تطوير البروتوكولات ومعايير العمل الصحي، وإشراك الأهل وأفراد المجتمع وتنمية دورهم في تقديم امثل عناية ولرعاية وحماية للطفل.

عملت الإغاثة من خلال البرنامج على تطوير البيئة داخل المراكز الصحية لتكون بيئة صديقة للطفل تضمن تطور ونموه الطبيعي خلال السنين الأولى من عمره. و قد تميز بأنه البرنامج الوحيد على المستوى الوطني الذي ت}من متابعة تطور ونمو الطفل حتى السنة الخامسة من العمر.

الأهداف الفرعية للبرنامج:

1- تعزيز رفاه وصحية الأطفال
2- تطور بيئة صديقة للطفل
3- تحسين الوعي المجتمعي بخصوص أمور تتعلق بصحة الطفل وتطوره ونموه
4- تأمين رعاية صحية متكاملة للأطفال


الفئة المستهدفة:

1- العاملون الصحيون أول المستهدفين من البرنامج حيث يجري التخطيط والعمل على رفع كفاءة ومهارات العاملين في مجالات رعاية الطفل من أطباء وعاملات صحيات ومرشدات نفسيات.
2- جميع الأطفال من عمر يوم وحتى 18 سنة مع التركيز على الأطفال خلال الأعوام الخمس الأولى.
3- الآباء والأمهات والأهالي في المجتمعات المستهدفة
4- طواقم التعليم في المدارس والحضانات.
5- أفراد المجتمع بممثليهم من جمعيات و مؤسسات وقيادات مجتمعية

تعزيز رفاه وصحة الأطفال

في إطار العمل من خلال عيادات الطفل السليم تم تطوير الملف الخاص للأطفالWell baby file   من عمر يوم وحتى خمس سنوات وذلك عبر نقاشات بناءة مع مسئولي العيادات والبرامج ومراجعة كلية صحة المجتمع لاستخدامه في العيادات كوسيلة للكشف المبكر عن الإعاقة لدى الأطفال، وكانت إحدى الأمور المهمة التي أخذت بعين الاعتباران يتماشى هذا الملف مع الملف الوطني المعمول به في عيادات وزارة الصحة الفلسطينية.
يعبأ الملف من قبل العاملات الصحيات والأطباء الذين تم تدريبهم على تعبئة الملف مما يساعد على الكشف المبكر عن الإعاقات، ويحتوي على معلومات وبيانات عامة حول الطفل/ة مثل بيانات العائلة، تاريخ العائلة الصحي، وتاريخ حمل الأم، ومعلومات أخرى لها علاقة بقلق الأهل، ونمو وتطور الطفل/ة الجسدي والعقلي، وتغذية الأطفال والفحص الطبي الروتيني للأطفال، التطعيمات وفحص الدم وكذلك التحويلات.

تزامن العمل على تحضير ملف الطفل السليم مع العمل على إنشاء نظام للمعلومات الأول من نوعه في فلسطين، من أجل حفظ وتطوير قاعدة بيانات خاصة يمكن من خلالها الحصول على مؤشرات صحية مختلفة خاصة بالأطفال منذ الولادة وحتى خمسة سنوات ممن يترددون على المراكز الصحية التابعة للإغاثة الطبية الفلسطينية وقد تم تدريب العاملات الصحيات على إدخال المعلومات الصحية من ملف الطفل السليم إلى الكمبيوتر.

عملت الإغاثة الطبية الفلسطينية منذ العقد الماضي بمجال الصحة النفسية إدراكا منها لمفهوم الصحة الشمولي للمجتمع والأسرة والأفراد، وقد أثمر هذا العمل الدءوب بإنشاء برنامج خاص بالصحة النفسية، بالإضافة إلى ذلك تم تعريف العاملين من أطباء وعاملات صحيات وعاملات تأهيل ومرشدات ببرنامج الصحة النفسية والمجتمعية في الإغاثة وتحديد أدوارهم ومهامهم واليات العمل داخل العيادات.


تطوير بيئة صديقة للطفل

إن ضمان الاستدامة البيئية في العيادات الخاصة بالإغاثة والمدارس والروضات الرامية إلى تعزيز البيئة للأطفال تهدف أيضا إلى حماية حقوق الطفل وتحقيق التنمية في آن واحد. تميز هذا العام عن الأعوام السابقة حيت تم تأهيل عيادات روضات ومدارس لتكون صديقة للطفل من أجل خلق بيئة صحية للأطفال في جميع المراحل العمرية المختلفة.

عيادات صديقة للطفل

وقد كان التركيز على الأماكن التي يتواجد فيها الطفل من أجل الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية، فقد تم تأهيل عيادات ورياض أطفال ومدارس وقد تم الاهتمام بالبيئة المادة التي انعكاسه على البيئة الاجتماعية والسلوكيات الصحية.

تم الالتزام في مجموعة من المعايير التي ساعدت على اختيار العيادات المختلفة من أهمها:

1. احتياج المجتمع المحلي.
2. احتياج العيادة نفسها.
3. العيادات النائية والبعيدة والقريبة من الجدار، كان لها الأولوية في إعادة التأهيل.
4. الوضع الصحي للأطفال في المنطقة المستهدفة من قبل العيادة.
5. العيادات التي يستطيع طبيب صحة الطفل أن يتابع الأطفال فيها.

 رياض أطفال صديقة للطفل:

تم تبني نظام مختلف من أجل الخروج بالمعايير التي ساعدتنا على اختيار الروضات من أجل تأهيلها. وكان الهدف إعطاء المؤسسة التعليمية الدعم الفعال من لجعل تعلم والوقت الذي يقضونه في الروضة أكثر متعة حاليا وفي المستقبل.
1. عقد مجموعة من الاجتماعات على مستويات مختلفة في الإغاثة ( اجتماع العيادات، اجتماع البرامج، اجتماعات منطقية)
2. استحداث استمارة من أجل تقييم احتياجات الروضات.
3. تشكيل لجنة من المنطقة تتضمن العاملين في البرنامج ومسؤول أو مسؤولة المنطقة
4. عمل تدريب على تعبئة الاستمارة ومهام اللجنة
5. عمل نظام على الكمبيوتر وإعطاء علامات لكل روضة من أجل تحيد أولوية التأهيل.
6. عقد اجتماعات مع المؤسسة أو الهيئة التعليمية لتقييم الاحتياجات
7. مساهمة المجتمع المحلي في المشروع

 مدارس صديقة للطفل:

تعتبر المدرسة صديقة للطفل إذا توافرت فيها مجموعة من المواصفات التي تضمن جعل تعلم الطلبة أكثر متعة حاليا وفي المستقبل/ مما يشجع على المشاركة و الانفتاح والحوار والقيام بممارسات ديمقراطية مرغوبة للطلبة وإعطاء المؤسسة التعليمية الدعم الفعال وشمولية التعليم. بالطريقة ذاتها التي عملنا بها من أجل الخروج بالمعايير التي تساعد على اختيار المدارس التي عمل البرنامج تحسين البيئة المدرسية


زيادة الوعي المجتمعي وتنمية المجتمع المحلي

 التثقيف الصحي:

المعلومات والتعليم تشكل القواعد الرئيسية لاتخاذ القرارات وهما عنصران أساسيان ومركزيات في تعزيز الصحة وتنمية المجتمع بالرغم من شحت الموارد والتي تهدف أيضا إلى زيادة المعرفة وانتشار المعلومات المتعلقة بالصحة ويشمل تحفيز الآخرين على تبني سلوكيات تعزز صحتهم وتساعد الآخرين على اتخاذ قراراتهم فيما يخص بصحتهم وإكسابهم الثقة لينفذوا هذه القرارات.


 المساهمة في تطوير مكتبة في عيادات الإغاثة:

تم العمل في مجال التثقيف الصحي على مستويات مختلفة، على مستوي الفرد، ومستوى العائلة ومستوى المجتمع المحيط في الحارة أو الحي ومن أجل ذلك يتم كل عام تحديد الوسائل المستخدمة سواء إرشاد وجها لوجهة، أو استخدام مطبوعات أو الإعلام العام من راديو وتلفاز وصحافة.
قد تم تحديد متطلبات وأساليب التثقيف الصحي لكل مرحلة وعمل تدريب على مهارات جديدة بالإضافة إلى شراء مجموعة من الكتب القيمة التي ستكون مراجع في العيادات ترجع إليها العاملة الصحية عند الحاجة، باللغة العربية والكتب هي: العمل مع الأطفال الصغار، موسوعتك في تربية طفلك، التعلم النشط، التوعية الصحية حول الأطفال موسوعة الأسرة، الطفل من الولادة وحتى خمس سنوات، الصحة النفسية للطفل، التثقيف الصحي، لعب الأطفال من الخامات البيئية، الطفل السليم، الأطفال ومرض السكري، أطفالنا والربو الشعبي، أمراض الطفولة وكيفية العناية بالأطفال، موسوعة المرأة في الحمل والولادة خطوة.. خطوة
وكتب علمية أخرى باللغة الإنجليزية للأطباء في العيادات، فقد تم شراء مجموعة من الكتب التي تساعد الأطباء في عملهم اليومي داخل العيادة أو في عملهم المجتمعي.

الزيارات المنزلية:

من الأنشطة المجتمعية التي تتم هي الزيارات المنزلية للواضعات والمواليد الجدد. تصل طواقم الإغاثة الطبية إلى التجمعات النائية والبعيدة من خلال الزيارات المنزلية التي تركز على رعاية الأمهات الحوامل وبعد الولادة وأثناء فترة النفاس وكذلك رعاية المواليد الجدد، مع ايلاء اهتمام اكبر في المتابعة والزيارات للأطفال في وضع المخاطرة والأطفال المتخلفين عن المتابعة من خلال عيادات الطفل السليم
 الحملات الصحية المختلفة:
تتنوع  الحملات في مناطق مختلفة حيث تقوم فرق الإغاثة الطبية في كافة المناطق بالاحتفال بالمناسبات الصحية المختلفة أهمها، يوم الطفل العالمي، ويوم الطفل الفلسطيني، يوم المعاق العالمي، يوم الثلاسيميا العالمي ويوم الصحة العالمي.
وقد تنوعت الاحتفالات حيث أخذت جانب ترفيهي للأطفال في بعض الأحيان من احتفالات ومسابقات وأنشطة متنوعة للأطفال، في الوقت نفسه ركزت على الجانب الصحي والتثقيفي في أحيان أخرى تم عرض للأفلام ولقاءات تثقيفية وكذلك تقديم خدمات صحية متنوعة أيام الحملات وتوزيع نشرات الإغاثة في الاحتفال

توفير الرعاية الصحية الشاملة للأطفال

إن توفير رعاية صحية شاملة للأطفال وتحقيق نهج متكامل تجاه خدمات صحة الطفل يقوم البرنامج بالتعاون الوثيق مع مختلف برامج والهياكل داخل الإغاثة الطبية  وكذلك التعاون مع مختلف الشركاء خارج الإغاثة.

برنامج الصحة المدرسية:

1- عنصر الخدمات الصحية في الصحة المدرسية.
2-  إعادة تأهيل المدارس ورياض الأطفال.
3-  التدريب وبناء القدرات.

برنامج التثقيف الصحي :

1- إصدار مواد جديدة للتثقيف الصحي 
2- مراجعة المواد السابقة وتطويرها.

برنامج صحة المرأة

 زيارات منزلية لفحص الأمهات بعد الولادة والمواليد الجدد

برنامج التأهيل المجتمعي و برنامج الصحة النفسية

 يتم التكامل من خلال نظام التحويل حيث يتم تحويل الأطفال من خلال برنامج صحة الطفل إلى البرنامج الأخرى وبالعكس

 

 

 

جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية

  • البيرة
  • عمارة الأغاثة
  • صندوق بريد 572
  • رام الله - فلسطين

  • هاتف: +970-2-2969970
  • فاكس: +970-2-2969999
  • البريد الالكتروني: pmrs@pmrs.ps