اين الطفولة

 

في ظل وتيرة متسارعة يعتدي من خلالها الاحتلال الاسرائيلي على اطفالنا الفلسطينيين بطرق مختلفة ،  تارة بالقتل و التعمد بالحاق الاذى البليغ بهم  و تارة اخرى بالاعتقال و الزج بهم في الاسر و الاعتقال في ظروف بائسة تتنافى و كافة الاعراف و المواثيق الدولية التي نصت على حماية الطفولة .
و مع هذا التصعيد  و تسجيل يومي لاعتداءات متكررة على اطفالنا فقد عكفت " جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية " و عبر جهد عامليها و متطوعيها على الاعداد لاطلاق " الحملة الدولية لحماية الطفولة الفلسطينية " عبر عقدها لمؤتمر صحفي بمدينة رام الله تخلله العديد من الفقرات الابداعية الهادفة و بحضور رئيس هيئتها الادارية  الدكتور مصطفى البرغوثي و جمع من الشخصيات الفلسطينية المهتمة و ممثلين لمؤسسات دولية شريكة و جمهور من الاطفال و ذويهم و حضور بارز لاصغر طفلة اسيرة كانت قد تحررت بعد اعتقال دام لاكثر من 70 يوما الطفلة " ديما الواوي "  .
بدروه أكد الدكتور مصطفى البرغوثي على الاهتمام الكبير الذي توليه الاغاثة الطبية الفلسطينية لحماية الطفولة و تعزيزها في ظل اعتداءات الاحتلال و الحرمان الذي تعاني منه الاسر و العوائل الفلسطينية بالاضافة الى تعرية مواقف الاحتلال  و فضح ممارساته التعسفية و العنصرية بحق شعبنا و اطفاله الابرياء مشيرا الى العديد من الشواهد التي اثبتت عنجهتيه سواء بحرق اطفال عائلة الدوابشة و ابو خضيرة و غيرهم الكثيرين و المئات الذين قضوا في عدوان غزة 2014 و قبلها من الاعتداءات الهمجية .
و أوضح الدكتور البرغوثي الى ان هذه الحملة عبر فعاليتها ستسلط الضوء على حقيقة اعتقال 440 طفل / ة في سجون الاحتلال و قتل ما يقارب 2000 منهم منذ اندلاع الانتفاضة الحالية معتبرا ان هذه الارقام تؤكد على عنصرية و عنجهية ما يمارسه جيش الاحتلال من قتل و اعتقال و ترويع بغطاء و بقرار سياسي لحكومة التطرف اليميني الاسرائيلية .
و شدد الدكتور البرغوثي أن هذه الحملة ستسعى ايضا لتعزيز القيم السامية لدى الاطفال و تمكينهم في الدفاع عن حقوقهم و عدم الاستسلام لسلبها و لمنحهم مساحة اكبر نحو الامل بالغد المشرق بفتح الافاق امامهم و تطوير و تنمية ابداعاتهم الخلاّقة و الاستفادة منها .
و في ذات السياق أعربت حنين عمرة منسقة العلاقات العامة في الاغاثة الطبية الفلسطينية عن سعادتها لاطلاق العنان امام الاطفال كي يأخذوا فرصتهم في الدفاع عن قضاياهم و التمسك بحقوقهم لا سيما الحقوق الاساسية كالحق في الحياة بكرامة و التمتع بالصحة و التعليم و السكن أسوة بباقي اطفال المعمورة ، مشيرة الى الحرمان الذي يعاني منه الاطفال الفلسطينيين جراء سياسات الاحتلال و ما يمارسه من بطش و تنكيل .
و قالت " عمرة " ان عرض فيلم معاناة الطفلة ديما الواوي و تجربتها عن الاسر و الاعتقال كان له بالغ الاثر في ايصال الرسالة بطريقة مثلى لاذهان و عقول  ووجدان كل من يتغنى بحقوق الانسان و  يحرص على حماية الطفولة و ان العروض المتنوعة من اناشيد و رقصات استعراضية هادفة يأتي في نفس السياق و هذا تأكيد على ان شعبنا بمختلف شرائحه الاطفال و الرجال و النساء و الشباب قادر على الابداع و تطوير مهاراته و استثمار مواهبه الخلاقة  و توظيفها في مقاومة الاحتلال و فضح ممارساته التعسفية ، داعية في الوقت ذاته الى توفير كل ما يلزم من دعم و اسناد لانجاح هذه الحملة لتحقيق اهدافها المرجوة و احداث نقلة نوعية في العمل و الاداء لحماية الطفولة الفلسطينية .

 

جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية

  • البيرة
  • عمارة الأغاثة
  • صندوق بريد 572
  • رام الله - فلسطين

  • هاتف: +970-2-2969970
  • فاكس: +970-2-2969999
  • البريد الالكتروني: pmrs@pmrs.ps